منتدى علم النفس الترفيهى


Free CursorsMyspace L
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
يرجى للساده الاعضاء الموجودين فى منتدى قسم علم النفس بالتسجيل فى المنتدى مره اخرى ليستطيعون المشاره مره اخرى
سيبدأ العمل فى منتدى علم النفس الترفيهى بدايه من نهايه امتحانات القسم
ADMIN: مرحباً بك عزيزى الزائر يشرفنا وجودك بالمنتدى , ان اردت التسجيل فشارك معنا

شاطر | 
 

 فضل صيام اليوم التاسع من ذي الحجة...وقفة عرفه

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Ibrahim Masoud
مدير عام
مدير عام
avatar

ذكر عدد المساهمات : 108
تاريخ التسجيل : 08/11/2009
العمر : 28
الموقع : allfriends.gid3an.com
العمل/الترفيه : طالب بكليه الآداب
المزاج : مش رايق

مُساهمةموضوع: فضل صيام اليوم التاسع من ذي الحجة...وقفة عرفه   الأربعاء نوفمبر 25, 2009 7:53 am

وهو اليوم التاسع من ذي الحجة، وقد أجمع العلماء على أن صوم يوم عرفة أفضل الصيام في الأيام، وفضل صيام ذلك اليوم، جاء
عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال :' صيام يوم عرفه أحتسب على اللهأنه يكفر السنة التي قبله والسنة التي بعده ' [ رواه مسلم ]. فصومه رفعة في الدرجات، وتكثير للحسنات، وتكفير للسيئات .
ماذا يكفر صوم يوم عرفة :

فعموماً لا ينبغي صيام يوم عرفة للحاج أما غير الحاج فيستحب له صيامه لما فيه من الأجر العظيم وهو تكفير سنة قبله وسنة بعده. والمقصود بذلك التكفير، تكفير الصغائر دون الكبائر، وتكفير الصغائر مشروطاً بترك الكبائر، قال الله تعالى : ' إن تجتنبوا كبائر ما تنهون عنه نكفر عنكم سيئاتكم ' [ النساء ]، وقوله صلى الله عليه وسلم : ' الصلوات الخمس والجمعة إلى الجمعة ورمضان إلى رمضان كفارة لما بينها إذا اجتنبت الكبائر ' [ رواه مسلم ] .



صوم التطوع لمن عليه قضاء :

اختلف الفقهاء رحمهم الله تعالى في حكم التطوع بالصوم قبل قضاء رمضان .

فذهب الحنفية إلى جواز التطوع بالصوم قبل قضاء رمضان من غير كراهة ، لكون القضاء لا يجب على الفور ، قال ابن عابدين : ولو كان الوجوب على الفور لكره ، لأنه يكون تأخيرا للواجب عن وقته الضيق .

وذهب المالكية والشافعية إلى الجواز مع الكراهة ، لنا يلزم من تأخير الواجب ، قال الدسوقى : يكره التطوع بالصوم لمن عليه صوم واجب ، كالمنذور والقضاء والكفارة .سواء كان صوم التطوع الذي قدمه على الصوم الواجب غير مؤكد ، أو كان مؤكداً ، كعاشوراء وتاسع ذي الحجة على الراجح .

وذهب الحنابلة إلى حرمة التطوع بالصوم قبل قضاء رمضان ، وعدم صحة التطوع حينئذ ولو اتسع الوقت للقضاء ، ولا بد من أن يبدأ بالفرض حتى يقضيه ، وإن كان عليه نذر صامه بعد الفرض أيضا، لما روى أبو هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله وسلم قال (( من صام تطوعاً وعليه من رمضان شيء لم يقضه فإنه لا يتقبل منه حتى يصومه )) [ رواه أحمد ] ، وقياساً على الحج . في عدم جواز أن يحج عن غيره أو تطوعاً قبل حج الفريضة . [ الموسوعة الفقهية 28 / 100 ] .

سؤال أجابت علية اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء هل يجوز للشخص أن يشرك النية في عمل واحد أو لعمل واحد ، فمثلاً يكون عليه قضاء يوم من شهر رمضان وجاء عليه يوم وقفة عرفة ، فهل يجوز أن ينوي صيام القضاء والنافلة في هذا اليوم وتكون نيته أداء القضاء ونية أخرى للنافلة ؟

الجواب : لا حرج أن يصوم يوم عرفة عن القضاء ويجزئه عن القضاء ولكن لا يحص له مع ذلك فضل صوم عرفة ، لعدم الدليل على ذلك . لكن الأفضل للإنسان أن يقضي ما عليه من الصوم في غير يوم عرفة ، ليجمع بين فضيلتين ، فضيلة القضاء ، وفضيلة صوم يوم عرفة . [ 10/397 – 398 ] .

فأقول : من صام يوم عرفة بقصد التطوع وعليه أيام من رمضان فصيامه صحيح ، والمشروع له ألا يؤخر القضاء لأنه لا يدري ما يعرض له من نوائب الدهر ، فنفس الإنسان بيد الله لا يدري متى يأتيه أجله المحتوم ، فليبادر بالقضاء قبل التطوع ، لأن القضاء حق لله تعالى ، لا تبرأ به ذمة المسلم ، فالأحوط له أن يبادر بالقضاء ثم يتطوع بعد ذلك بما شاء ، قال صلى الله عليه وسلم : ' اقضوا الله فالله أحق بالوفاء ' [ رواه أحمد بسند صحيح ] وقال عليه الصلاة والسلام : ' فدين الله أحق بالقضاء ' [ رواه مسلم ، انظر مسلم بشرح النووي 7/266 ] .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
فضل صيام اليوم التاسع من ذي الحجة...وقفة عرفه
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى علم النفس الترفيهى :: القسم الاسلامى :: النقاش الاسلامى-
انتقل الى: